آخـــر الــمــواضــيــع

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات

  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    338

    افتراضي موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات


    موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات

    وهو فصل من كتابي " الجامع لترجمة أبي عبد الله الحاكم " (طبعته دار البشائر الإسلامية / بيروت )

    الحمد لله ربّ العالمين, والصلاة والسلام على نبينا محمّد, وعلى آله الطيبين وأصحابه أجمعين, ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, وبعد, فهذا بحث في موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات, استخرجته من كتابي "الجامع لترجمة أبي عبدالله الحاكم"/الفصل السابع/عقيدة الحاكم السلفيّة, فقد عدّ تاج الدين السبكيُّ الحاكم أشعريّاً في طبقات الشافعية الكبرى (4/162), وذكر أنّ مشايخه الذين كانت له بهم خصوصية من المتصلّبة في عقيدة الأشعري, كالشيخ أبي بكر بن إسحاق الصبغي, وأبي بكر بن فورك, وأبي سهل الصعلوكي, وذكر أن ابن عساكر أثبته في عداد الأشعريين في كتابه "تبيين كذب المفتري".

    فأقول, وبالله العلي أستعين:

    1- إن ابن عساكر ذكر الحاكم في كتابه من الأشعريين من غير أن يأتي بدليل من كلام الحاكم أو غيره يشهد له بالأشعرية.

    2- إن السبكي لا يقبل قوله, لأنه – كما قيل – لو استطاع لعدّ الشافعي أشعرياّ, والمضحك أنه نقل في ترجمته لابن خزيمة في طبقاته (2/135/ط. دار المعرفة) تأويله لحديث الصورة, ثم قال أن تأويل ابن خزيمة "شاهد صحيح لا يرتاب فيه من أن الرجل بريءعما ينسب إليه المشبهة[1] وتفتريه عليه الملحدة, وبراءة الرجل منهم ظاهرة في كتبه وكلامه (!!) ولكن القوم يخبطون عشواء ويمارون سفها". وتغاضى السبكي النظر عن أن تأويل ابن خزيمة لحديث الصورة[2] ذكره في "كتاب التوحيد وإثبات صفات الرب عز وجل التي وصف بها نفسه" الذي ملأه من أوله إلى آخره بإثبات الصفات لله عز وجل, كصفة الوجه والعينين واليدين والاستواء والكلام والضحك والنزول وغيرها من الصفات. فلماذا أعرضت يا سبكي عن كتاب الرجل بأكمله وتعلقت بهذه المسألة الواحدة, فنقول لك : "إن كلام ابن خزيمة في "كتاب التوحيد" شاهد صحيح لا يرتاب فيه من أنه سلفي العقيدة, بريء عما نسبته إليه من الأشعرية".
    3- ذكر السبكي "أن مشايخ الحاكم الذين كانت له بهم خصوصية من المتصلبة في عقيدة الأشعري, كالشيخ أبي بكر بن إسحاق الصبغي..."اهـ.

    قال عبد الغافرالفارسي : "اختص الحاكم بصحبة إمام وقته أبي بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الصبغي, فكان في الخواص عنده والمرموقين"[3].

    وترجم الحاكم للصبغي أول ترجمة في طبقة شيوخه من "تاريخ نيسابور", وذكر أنه توفي سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة, أي أن سن الحاكم وقتها كان إحدى وعشرين, فهو شيخه الذي تأسس عليه منذ بداية طلبه للعلم, فهل عقيدة شيخه أشعرية كما "زعم" السبكي؟
    قال البيهقي في كتاب "الأسماء والصفات" (ص 531): قال أبوعبدالله الحافظ[4]: قال الشيخ أبو بكر أحمدبن إسحاق بن أيوب الفقيه: "قد تضع العرب (في) بموضع (على), قال الله عز وحل: {فسيحوا في الأرض} وقال: {لأصلبنكم في جذوع النخل} ومعناه على الأرض وعلى النخل, فكذلك قوله {في السماء}, أي: على العرش فوق السماء, كما صحت الأخبار عن النبي صلّى الله عليه و سلم"اهـ.

    وفي بيان الصّبغي لعقيدته الذي عرضه على ابن خزيمة [5]قال : "وأنه ينزل تعالى إلى السماء الدنيا فيقول: "هل من داع فأجيبه". فمن زعم أن علمه تنزّل أو أمره, ضلّ, ويكلّم عباده بلا كيف. {الرحمن على العرش استوى} لا كما قالت الجهمية : إنه على الملك احتوى, ولا استولى, وأنّ الله يخاطب عباده عودا وبدءاً, ويعيد عليهم قصصه وأمره ونهيه, ومن زعم غير ذلك فهو ضال مبتدع".اهـ.

    4- قال الحاكم في "معرفة علوم الحديث" (ص139) – عند كلامه على الإمام ابن خزيمة –: "وأنا أذكر في هذا الموضع من دقيق كلامه الذي أشار إليه إمام فقهاء عصره أبوالعبّاس بن سريج ما يستدل به على كثير من علومه, ... سمعت محمد بن صالح بن هانئ يقول : سمعت أبا بكر محمد بن اسحاق بن خزيمة يقول : من لم يقر بأن الله تعالى على عرشه قد استوى فوق سبع سماواته فهو كافر بربه, يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه, وألقي على بعض المزابل حيث لا يتأذى المسلمون والمعاهدون بنتن ريح جيفته, وكان ماله فيئا لا يرثه أحد من المسلمين, إذ "المسلم لا يرث الكافر" كما قال صلى الله عليه وسلم".اهـ.
    الله أكبر! يعد الحاكم هذا الكلام من "دقيق كلامه" و "ما يستدل به على كثير من علومه" من أنه "من لم يقر بأن الله تعالى على عرشه قد استوى فوق سبع سماواته فهو كافر بربه, يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه", فلو كان الحاكم كما "زعم" السبكي أشعريا لما أثنى على كلام ابن خزيمة, لأن الأشاعرة ينكرون بأن الله تعالى على عرشه قد استوى فوق سبع سماواته, ولعد الحاكم هذا الكلام من الضلال المبين بدلا من الثناء على قائله. ولكنه أثنى على قائله, لأنه يوافق عقيدته السلفية, عقيدة السلف الصالح أصحاب الحديث.
    وقال الحافظ ابن حجر في لسان الميزان (3/359) عن الحاكم أن عقيدته وعقيدة ابن قتيبة الدينوري "فيما يتعلق بالصفات واحد". أما عقيدة ابن قتيبة, فقال الذهبي في سير أعلام النبلاء (13/298 ـ 299): "ما رأيت لابي محمد (ابن قتيبة) في كتاب "مشكل الحديث" ما يخالف طريقة المثبتة والحنابلة, ومن أن أخبار الصفات تمر ولا تتأوّل".
    ___
    [1] يقصد السبكي ب"المشبهة" أهل الحديث السلفيين كعادته, وأحيانا يسميهم "الحشوية".
    [2] قال الذهبي في سير أعلام النبلاء (14/375-376): تأوّل ابن خزيمة حديث الصورة, فليعذر من تأول بعض الصفات. وأما السلف فما خاضوا في التأويل.
    [3] السياق لتاريخ نيسابور (المنتخب/ص 16).
    [4] هو الحاكم, ويقصده البيهقي عند إطلاقه لفظ (أبي عبدالله الحافظ), وقد فعل هذا البيهقي آلاف المرات في كتبه.
    [5] نقله الذهبي – عن الحاكم في "تاريخ نيسابور" – في سير أعلام النبلاء (14/381).


    انظر http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=181085

  2. #2
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    الجزائر ـ بومرداس ـ
    المشاركات
    3,920

    افتراضي رد: موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات


    هل يصح رميه بالتشيّع
    إن شئتم أن يتجسّد العلم ،لا بُد من العقيدة فالتوحيد عليه مدار الحياة .{ أَصْلُهَا ثَابِتٌ } [لا إله إلاّ الله ثابتة في القلب ]والقلب محلّ العقيدة { وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء{24} تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا }معنى هذا الجانب العملي أي امتدّت عروق التوحيد في كل أماكن ونواحي القلب وتمكنت منه فلم تبق مكانا لمن يعيش معها من غير ذلك [أي ممّا يفسد القلب]

    [السبيل إلى العمـــل بالعلمـ : لشيخنا العيد شريفي ]

    www.forums.el-houda.org/

    http://www.salafie.net/vb/

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    338

    افتراضي رد: موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات


    قال الشيخ سعد الحميد حفظه الله في رسالة له بعنوان " الإمام الحاكم ":

    "تشيع الحاكم
    قال أبو بكر الخطيب : كان أبو عبد الله بن البيع الحاكم ثقة أول سماعه سنة ثلاثين وثلاث مئة ، وكان يميل إلى التشيع ، فحدثني إبراهيم بن محمد الأرموي بنيسابور وكان صالحا عالما قال : جمع أبو عبد الله الحاكم أحاديث وزعم أنها صحاح على شرط البخاري ومسلم منها حديث الطير وحديث "من كنت مولاه فعلي مولاه" فأنكر عليه أصحاب الحديث ذلك ، ولم يلتفتوا إلى قوله ، ولا صوبوه في فعله".
    ونقل الذهبي عن ابن طاهر المقدسي ، أنه سأل أبا إسماعيل الهوري عن أبي عبد الله الحاكم، فقال :"ثقةٌ في الحديث ، رافضي خبيث".
    وقال ابن طاهر : "كان شديد التعصب للشيعة في الباطن ، وكان يظهر التسنن في التقديم والخلافة ، وكان منحرفا غاليا عن معاوية رضي الله عنه وعن أهل بيته ؛ يتظاهر بذلك ولا يعتذر منه".
    ووجه الحق في هذه المسألة هو ما رد به الذهبي على المقولة السابقة حيث قال:"كلا، ليس هو رافضياً بل يتشيع"، وقال أيضاً:" وأما انحرافه عن خصوم علي فظاهر، وأما الشيخان- أبو بكر وعمر - فمعظم لهما بكل حال ، فهو شيعي لا رافضي".
    ويقول ابن السبكي : "فغاية ما قيل فيه الإفراط في ولاء علي - رضي الله عنه- ، ومقام الحاكم عندنا أجل من ذلك".
    ويقول ابن السبكي أيضاً :"إن الرجل كان عنده ميل إلي علي- رضي الله عنه -، يزيد على الميل الذي يطلب شرعاً".
    وقال أيضاًَ "ولا أقول : إنه ينتهي إلى أن يضع من أبي بكر وعمر - رضي الله عنهما - ، فإني رأيته في كتابه "الأربعين" عقد باباً لتفضيل أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم ، واختصهم من بين الصحابة . وقدم في المستدرك ذكر عثمان على علي رضي الله عنهما" .
    أهم الأسباب التي دعت بعض العلماء إلى وصف الحاكم بالتشيع
    من أهم الأسباب :
    1- عدم ذكره لبعض خصوم علي من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين في كتاب "معرفة مناقب الصحابة" من كتاب المستدرك ، كمعاوية وعمرو بن العاص - رضي الله عنهما -، بل إنه أوذي بسبب ذلك ، قال أبو عبد الرحمن السلمي : دخلت على الحاكم وهو في داره لا يمكنه الخروج إلى المسجد من أصحاب أبي عبد الله بن كرام ؛ وذلك أنهم كسروا منبره ومنعوه من الخروج ، فقلت له : لو خرجت وأمليت في فضائل معاوية حديثا لاسترحت من المحنة ، فقال : لا يجيء من قلبي ، لا يجيء من قلبي.
    2- إخراجه لبعض الأحاديث التي فيها نصرة للشيعة وتساهله في تصحيحها مثل : "حديث الطير"() ، وحديث : "أنا مدينة العلم وعلى بابها"() ، وحديث : "النظر إلى علي عبادة"() ، وغير ذلك من الأحاديث .
    فهذان السببان هما من أهم الأسباب التي دعت إلى وصف الحاكم بالتشيع أو الرفض.
    ويمكن مناقشة هذه الأسباب على الوجه الآتي :
    1- أما موقفه من خصوم علي من الصحابة – رضي الله عنهم – فليس على إطلاقه ، وإنما هذا مختص بمعاوية - رضي الله عنه - ، وإلا فإنه قد أفرد لطلحة والزبير وعائشة –رضي الله عنهم- ، ولم ينتقصهم بحرف .
    فدل هذا على أن الرجل متبع للأثر ، ولعله لم يحضره شيء من الأحاديث التي يرى أنها تصح في فضل معاوية - رضي الله عنه - ، وإلا فإن طلحة والزبير ممن قاتلا علياً –رضي الله عنه – كما قاتله معاوية .
    وهذا مثل ما حصل للنسائي ، فإن له موقفاً شبيهاً بموقف أبي عبد الله الحاكم ، فحينما سئل : ألا تخرج فضائل معاوية رضي الله عنه ، فقال : أي شيء أخرج ؛ حديث "اللهم لا تشبع بطنه"؟ فسكت السائل.
    كأنه قال : لم يصح عندي من الحديث إلا هذا الحديث ، وهو ليس في فضائله ومناقبه، وإن كان بعض العلماء قد تكلف في جعل هذا الحديث من مناقب معاوية- رضي الله عنه -.
    [ قال الحافظ الذهبي في السير : "في النسائي قليل تشيع وانحراف عن خصوم الإمام علي ؛ كمعاوية وعمرو ، والله يسامحه ]
    ولو أخذنا من موقفه لمعاوية – رضي الله عنه – حكماً لما أمكن أن يتجاوز وصفه بالتشيع الذي كان عند طائفة من أهل السنة كما هو الحال عند متقدمي أهل الكوفة ، بل هو أحسن حالاً من كثير ممن نُسب إلى التشيع الخفيف من أهل السنة ، فإن أولئك كانوا يقدمون علياً على عثمان - رضي الله عنهما - ، وأما الحاكم فإنه قدم عثمان على علي ، فذكر أولاً فضائل أبي بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي - رضوان الله عليهم أجمعين - .

  4. #4
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    338

    افتراضي رد: موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات


    من لسان الميزان للعسقلاني

    محمد بن عبد الله الضبي النيسابوري الحاكم أبو عبد الله الحافظ صاحب التصانيف إمام صدوق ولكنه يصحح في مستدركه أحاديث ساقطة فيكثر من ذلك فما أدري هل خفيت عليه فما هو ممن يجهل ذلك وإن علم فهو خيانة عظيمة ثم هو شيعي مشهور بذلك من غير تعرض للشيخين وقد قال أبو طاهر سألت أبا إسماعيل عبد الله الأنصاري عن الحاكم أبي عبد الله فقال إمام في الحديث رافضي خبيث قلت إن الله يحب الإنصاف ما الرجل برافضي بل شيعي فقط ومن شقاشقه قوله اجتمعت الأمة على أن الضبي كذاب وقوله في أن المصطفى صلى الله عليه وسلم ولد مسرورا مختونا قد تواتر هذا وقله أن عليا وصى فأما صدقه في نفسه ومعرفته بهذا الشأن فأمر مجمع عليه مات سنة خمس وأربع مائة والحاكم أجل قدرا وأعظم خطرا وأكبر ذكرا من أن يذكر في الضعفاء لكن قيل في الأعتذار عنه أنه عند تصنيفه للمستدرك كان في أواخر عمره وذكر بعضهم أنه حصل له تغير وغفلة في آخر عمره ويدل على ذلك أنه ذكر جماعة في كتاب الضعفاء له وقطع بترك الرواية عنهم ومنع من الاحتجاج بهم ثم أخرج أحاديث بعضهم في مستدركه وصححها من ذلك أنه أخرج حديثا لعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وكان قد ذكره في الضعفاء فقال أنه روى عن أبيه أحاديث موضوعة لا تخفى على من تأملها من أهل الصنعة أن الحمل فيها عليه وقال في آخر الكتاب فهؤلاء الذين ذكرتهم في هذا الكتاب ثبت عندي صدقهم لأنني لا استحل الجرح إلا مبينا ولا أجيزه تقليدا والذي اختار لطالب العلم أن لا يكتب حديث هؤلاء أصلا

    انظر http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=41398

  5. #5
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    الجزائر ـ بومرداس ـ
    المشاركات
    3,920

    افتراضي رد: موقف الحاكم النيسابوري من الأسماء والصفات


    رأيت في بعض التراجم يقال بصيغة التمريض ،رُمي بالتشيّع...
    والعجب أن من نقلت عنه اولا وهو الإمام الخطيب أيضا رمي ببدعة ..أريد التحقيق أكثر فهل من مجيب

    وجزاكم الله خيرا
    إن شئتم أن يتجسّد العلم ،لا بُد من العقيدة فالتوحيد عليه مدار الحياة .{ أَصْلُهَا ثَابِتٌ } [لا إله إلاّ الله ثابتة في القلب ]والقلب محلّ العقيدة { وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء{24} تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا }معنى هذا الجانب العملي أي امتدّت عروق التوحيد في كل أماكن ونواحي القلب وتمكنت منه فلم تبق مكانا لمن يعيش معها من غير ذلك [أي ممّا يفسد القلب]

    [السبيل إلى العمـــل بالعلمـ : لشيخنا العيد شريفي ]

    www.forums.el-houda.org/

    http://www.salafie.net/vb/

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تسعة عشر قاعدة علمية سلفية في الأسماء والصفات
    بواسطة أبو علي الحارث في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-17-2011, 04:06 AM
  2. القواعد النافعة في الأسماء والصفات للشيخ عثمان الخميس / مرئية
    بواسطة أبو الأشبال التطواني في المنتدى منتدى الصوتيات والفيديو
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-18-2010, 03:26 PM
  3. [بحث] الــــــــــــرد على من انكر توحيد الأسماء والصفات [كتاب]
    بواسطة عمربن محمدالبومرداسي في المنتدى منتدى العقيدة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-10-2009, 07:02 PM
  4. [فائدة] القاعدة العظيمة في مسائل الأسماء والصفات
    بواسطة عمربن محمدالبومرداسي في المنتدى منتدى العقيدة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-31-2009, 05:02 PM
  5. قواعد في أدلة الأسماء والصفات بن عثيمين ((القاعدة الاولى))
    بواسطة بن معين في المنتدى منتدى العقيدة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 11:50 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •