الاهمية الصحية لزيت العكبر



العكبر أو البروبوليس Propolis ، هي مادة لزجة يجمعها النحل من الأزهار ويستخدمها كالملاط في تشكيل أقراصه الشمعية ولحفظ ضحاياها الأكبر حجماً حتى لا تتعفن داخل الخلية . ويعتبر العكبر من مضادات الجراثيم والفطريات الطبيعية الفعالة . يتكون العكبر من زيوت طيارة ، والكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية والأحماض الأمينية .

تركيب زيت العكبر
• شمع العسل: 30% .
• راتنج بلسمي: 50-55% .
• حبوب اللقاح: 5% .
• زيوت طيارة: 10% .
• أحماض أمينية وأملاح معدنية .

فوائد زيت العكبر
• مضاد حيوي طبيعي يشبه البنسلين في مفعوله .
• مضاد للجراثيم والفطريات والفيروسات .
• يقوي الجهاز المناعي بالجسم .
• مهدئ للحساسية الجلدية والإكزيما المزمنة .
• علاج ناجع لالتهاب الكبد الفيروسي .
• مفيد للوقاية من جلطات الدم وتصلب الشرايين .



• علاج للمضاعفات الجلدية لمرض السكري .
• تدخل زيوت في صناعة بعض الأدوية المنشطة للكبد والبنكرياس .
• كدهان يعالج الكدمات وتمزق الأربطة ويسرع من التئام كسور العظام .
• يعالج التهابات المفاصل ويسكن الآلام الروماتيزمية .
• علاج التهابات الجيوب الأنفية والحساسية الموسمية .
• مدر لحليب الأم ويزيل انتفاخات الرضع .
• مسكن للأسنان ويعالج التهابات اللثة المتقرحة .

طرق الاستعمال
يباع العكبر على شكل مسحوق وزيت خام أو ممزوج بعسل النحل . يستخدم كدهان جلدي أو مشروب مخفف . يضاف مركز العكبر في صناعة الكريمات المغذية والصابون والعطور وزيوت الشعر . يمكن إضافة زيت العكبر إلى فازلين بتركيز 20% واستخدامه كدهان يومي للبشرة الجافة .

الآثار الجانبية
ليس هناك معلومات حول الآثار الجانبية السلبية للعكبر ، إلا أن هناك نسبة حساسية عند بعض الأشخاص من استخدام العكبر خارجياً وتبلغ نسبة 0 .001% . قد تسبب أقراص العسل المستخرج منها العكبر في تهيج وتقرح الفم ، لذا ينصح باستخدام العكبر المخفف والمخصص للاستعمال الفموي وليس العكبر الخام . وفيما يخص الحمل يفضل تجنب استخدامه في تلك الفترة حيث يعمل العكبر على تسييل الدم ، ومن ثم يمكن أن يعرض الحامل لخطر الإجهاض . وأخيراً يرجى الانتباه إلى أن العكبر يعتبر علاجاً تكميلياً لا يغني عن الذهاب للطبيب المختص وتناول الأدوية التقليدية . يمكن استخدام العكبر بمفرده لأغراض تجميلية بطريقة يومية ما لم يتسبب في ظهور أي تحسس .