الفرق بين العقم والإسقاط الذي سببه أمراض عضوية والذي سببه القرين او العين:

1. ربما يحصل للمريض ( رجل او امرأة ) بعض أعراض المس .

2. ربما يحصل للمريض بعض أعراض العين خصوصا وقت الرقية.

3. كثيراً ما يحلم المريض بالأطفال .

4. لا يستفيد المريض من علاج الأطباء .

5. يتفاعل المريض مع الرقية وتظهر عليه أعراض الاقتران أحياناً.

6. نتائج التحاليل غالبا ما تكون غير ثابته خصوصا في حالات السحر والمس ، فبعض الرجال عندما يحلل يجد أن الحيوانات المنوية عنده صفر بمعنى أنه لا أمل للإنجاب ، ومن ثم تكون ( 12 مليون ) وفي التحليل الذي بعده تنزل عن هذا المعدل والذي بعده تكاد تتجاوز هذا المعدل والذي بعده ترجع لتكون صفرا ... الخ .

7. العقم والإسقاط الذي سببه مرض عضوي ، يعرف سببه الأطباء من خلال المعطيات والفحوصات والتحاليل ، وغالبا ما يستفيد المريض من ارشادات وعلاج الأطباء .

8. ! إذا وجد الإطباء أنه لا يوجد أي مانع عضوي أو طبي يمنع من الإنجاب وتبين للرقاة أن الرجل أو المرأة مصابا بقرين من الجن ، فيكون تلقيح بويضة المرأة بالحيوان المنوي للرجل خارج رحم المرأة ليحصل التخصيب في أغلب الحالات .