آخـــر الــمــواضــيــع

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة

  1. #1
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,400

    افتراضي الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    التعريف بسورة الجن وسبب النزول


    هى مكية عدد اياتها28
    وسبب النزول

    جاء عند البخارى4540

    عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ انْطَلَقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي طَائِفَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ عَامِدِينَ إِلَى سُوقِ عُكَاظٍ وَقَدْ حِيلَ بَيْنَ الشَّيَاطِينِ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ وَأُرْسِلَتْ عَلَيْهِمْ الشُّهُبُ فَرَجَعَتْ الشَّيَاطِينُ فَقَالُوا مَا لَكُمْ فَقَالُوا حِيلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ وَأُرْسِلَتْ عَلَيْنَا الشُّهُبُ قَالَ مَا حَالَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ إِلَّا مَا حَدَثَ فَاضْرِبُوا مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا فَانْظُرُوا مَا هَذَا الْأَمْرُ الَّذِي حَدَثَ فَانْطَلَقُوا فَضَرَبُوا مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا يَنْظُرُونَ مَا هَذَا الْأَمْرُ الَّذِي حَالَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ قَالَ فَانْطَلَقَ الَّذِينَ تَوَجَّهُوا نَحْوَ تِهَامَةَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَخْلَةَ وَهُوَ عَامِدٌ إِلَى سُوقِ عُكَاظٍ وَهُوَ يُصَلِّي بِأَصْحَابِهِ صَلَاةَ الْفَجْرِ فَلَمَّا سَمِعُوا الْقُرْآنَ تَسَمَّعُوا لَهُ فَقَالُوا هَذَا الَّذِي حَالَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ فَهُنَالِكَ رَجَعُوا إِلَى قَوْمِهِمْ فَقَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ وَإِنَّمَا أُوحِيَ إِلَيْهِ قَوْلُ الْجِنِّ.
    عن علقمة قال قلت لابن مسعود رضي الله عنه :-
    هل صحب النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن منكم أحد قال ما صحبه منا أحد ولكن قد افتقدناه ذات ليلة وهو بمكة فقلنا اغتيل أو استطير ما فعل به فبتنا بشر ليلة بات بها قوم حتى إذا أصبحنا أو كان في وجه الصبح إذا نحن به يجئ من قبل حراء قال فذكروا له الذي كانوا فيه فقال أتاني داعي الجن فأتيتهم فقرأت عليهم فانطلق فأرانا أثرهم وأثر نيرانهم قال الشعبي وسألوه الزاد وكانوا من جن الجزيرة فقال كل عظم يذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما كان لحما وكل بعرة أو روثة علف لدوابكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تستنجوا بهما فإنهما زاد إخوانكم الجن
    الترمذى3258
    قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح
    قال الشيخ الألباني : صحيح دون جملة اسم الله وعلف لدوابكم

    قال الامام الترمذى 3324

    عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال :-0
    كان الجن يصعدون إلى السماء يسمعون الوحي فإذا سمعوا الكلمة زادوا فيها تسعا فأما الكلمة فتكون حقا وأما ما زاد فيكون باطلا فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم منعوا مقاعدهم فذكروا ذلك لإبليس ولم تكن النجوم يرمى بها قبل ذلك فقال لهم إبليس ما هذا إلا من أمر قد حدث في أرض فبعث جنوده فوجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يصلي بين جبلين أراه قال بمكة فأتوه فأخبروه فقال هذا الذي حدث في الأرض قال هذا حديث حسن صحيح
    قال الشيخ الألباني : صحيح



  2. #2
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    صحراء الجزائر
    المشاركات
    1,336

    افتراضي رد: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

  3. #3
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    صحراء الجزائر
    المشاركات
    1,336

    افتراضي رد: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

  4. #4
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,400

    افتراضي رد: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    الفصل الثانى
    تعظيم الجن للقرآن و إمتثالهم فى الدعوة لاصل هذا الدين

    قال تعالى:-
    (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا *يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا )
    وهنا فى ربط بين هذة الايات وبين الايات التالية من الاحقاف
    29-32
    قال تعالى:-
    (وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ *قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ *يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ *وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ )
    الشاهد:-
    ان النبى الكريم عليه الصلاة والسلام بين ما جاء به القرآن و اصل هذا الدين وهواول ما يجب الدعوة اليه وهو ((توحيد الله عز وجل ونبذ الشرك به))

    قال الشيخ بكر ابو زيد رحمه الله تعالى فى تهذيب حكم الانتماء(ص46):-

    مراحل الدعوة على منهاج النبوة:-


    الجهر بالدعوة الى الله تعالى : وذلك لتحقيق كلمة التوحيد وتعميق وغرس مقتضاها فى النفوس, فهى قاعدة الانطلاق واساس التنظيم وهى البداية كما فى قول النبى (الكريم )صلى الله عليه واله وسلم فى إفتتاح دعوته((قولوا لا إله إلا الله تفلحوا)) وهى النهاية كما فى قول النبى (الكريم )صلى الله عليه واله وسلم ( لقنوا موتاكم: لا إله إلا الله)) وفى هذا إشعار بأن حياة المسلم مبنية على (التوحيد)
    وهى أول مأمور به فى القرآن الكريم كما فى فواتح سورة البقرة(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
    وناقضها وهو الشرك بالله أول منهى عنه كما فى الاية بعدها(فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)
    واول فعل يأتى فى القرآن هو فى (إِيَّاكَ نَعْبُدُ)
    والتوحيد هو فاتحة القرآن العظيم وهو خاتمته إعلاناً بأن ما بين الدفتين كله لتحقيق التوحيد فهو فاتحة القرآن كما فى اول سورة الفاتحة(الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*)فلفظ الجلالة إشارة الى توحيد الالوهية ولفظ رَبِّ الْعَالَمِينَ)إشارة الى توحيد الربوبية ولفظ(الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ) إشارة الى توحيد الاسماء والصفات
    وهذة هى انواع التوحيد التى قامت دلالة الاستقراء لنصوص الشرع عليها
    وهو خاتمة القرآن الكريم قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ )
    فاشار سبحانه الى توحيده فى ربوبيته وفى الوهيته وهما مستلزمان لتوحيده سبحانه فى اسمائه و صفاته
    وتوحيد الله بالعبادة هو الغاية من خاق الله لخلقه قال تعالى(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )وتوحيد الله بالعبادة هو الغاية من بعثة الله لانبيائة و رسلة كما فى قوله تعالى(وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ) ا.هـ
    قلت بن معين:-

    والمؤلفات ولله الحمد فى بيان التوحيد والشرك كثيرة جداً حيث لا داعى الى بيانه هنا لان هنا بيان فقط دون إستطالة وان هذا الباب له اهله الربانين امثال كتب شيخ الاسلام الامام المجدد (محمد ابن عبد الوهاب)) رحمه الله تعالى وبرئة من كيد الكائدين وحقد الحاقدين
    وهذا اول ما كان ينصح به النبى الكريم عليه الصلاةو السلام اصحابه رضى الله تعالى عنهم عندما يرسلهم الى الاقوام داعين الى الاسلام وهذا ايضاً نهج الانبياء والرسل فى الدعوة الى الله عز وجل ان يبدؤا بتوحيد رب العالمين مثل ما فعل مع معاذ رضى الله تعالى عنه عندما بعثه الى اليمن.
    فهنا بيان ان الجن امتثلوا الى امر النبى الكريم عليه السلام لهذا الامر وعلموا ان هذا اصل هذا الدين وانه اول ما يجب ان يدعوا اليه ولهذا لما ذهبوا الى قومهم بينوا لهم انهم سمعوا قرآنا عجيب يهدى الى الرشد والرشد فى توحيد الله عز وجل و ذلك اقروا بأنهم لم يشركوا بالله احدا(وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا)
    فهنا اول ما دعوا اليه الجن هو توحيد الله عز وجل والنهى عن الشرك به سبحانه وتعالى فهذا من مدى فقهم وامتثالهم للحق والبعد عن الكبر والغرور
    ما يأخذ من هذة الفائدة:-
    1- نزول الوحى على النبى الكريم عليه الصلاة و السلام لبيان امر من امور الدين.
    2- تقرير النبوة المحمدية وان محمداً رسول للثقلين الانس والجن(ايسر التفاسير)
    3- ان الجن تسمع وتتكلم بل تعظ وهذا يدل على مدى عقلياتهم
    4- الادب والانصات عند استماع المواعظ والبحث عن الحق
    5- عظمة القرآن الكريم وانه الهادى الى كل خيروالى كل رشد
    6- ان اول ما يجب الدعوة اليه هو توحيد رب العالمين لانه اصل الدين
    7- النصح والبلاغ الى الجاهلين
    8- مدى فقه الجن فى الدعوة الى الله عز وجل والسير على نهج الانبياء والرسل


    كتبه بن معين
    القاهرة
    6 محرم 1430

  5. #5
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,400

    افتراضي رد: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    الفصل الثالث

    الجن ينفوا إعتقاد النصارى الضالين
    رسالة الجن لقومهم


    قال تعالى (وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا * وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا * وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا )

    جاء عند ابن كثير3/585/586


    وقوله(وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا)قال ابن عباس فى قوله (جَدُّ رَبِّنَا) أى فعله وامره وقدرته
    وقال:جد الله : ألاؤه وقدرته ونعمته على خلقه
    قال قتادة: تعالى جلاله وعظمته وامره
    وقوله مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا) اى تعالى عن اتخاذ الصاحبه والاولاد : اى قالت الجن: تنزه الرب جل جلاله, حين أسلموا وأمنوا بالقرآن, عن إتخاذ اتخاذ الصاحبه والاولاد.
    ثم قالوا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا) قال مجاهد وعكرمة وقتادة والسدى سَفِيهُنَا) ابليس
    وقولهم وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا): اى ما حسبنا ان الانس والجن يتمالئون على الكذب على الله فى نسبة الصاحبة والولد إليه .فلما سمعنا هذا القرآن وامنا به, علمنا انهم كانوا يكذبون على الله فى ذلك.أ.هـ
    قلت:-هنا نلاحظ ان الجن أمنوا بجميع انواع التوحيد الثلاثة:-
    (الربوبية – الالوهية - الاسماء والصفات)

    فالربوبية .
    قى قولهم رَبِّنَا)
    *وهو الاقرار الجازم بأن الله تعالى رب كل شئٍ ومليكه , وخالقه ومدبره والمتصرف فيه ولم يكن له شريك فى الملك ولم يكن له ولى من الذل ولا راد لامره ولا معقب لحكمه ولا مضاد له ولا مماثل ولاسمى له ولا منازع فى شئ من معانى ربوبيته.
    قال تعالى(الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ ) الانعام 1 بل القرآن كله (200سوال ال حكمى)

    عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْعُو مِنْ اللَّيْلِ (اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ قَوْلُكَ الْحَقُّ وَوَعْدُكَ الْحَقُّ وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ ) الحديث البخارى

    الالوهيه

    فى قولهم مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا)
    *توحيد الالوهيه هو إفراد الله عز وجل بجميع أنواع العبادة الظاهرة و الباطنة قولاً وعملاً ونفى العبادة عن كل ما سوى الله كائنا من كان كما
    قال تعالى(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ) الاسراء23 وهذا قد وفت به شهادة
    أن لا إله إلا الله المصدر الساق
    قلت والقرآن جاء لهذا التوحيد بل الكون كله جاء من اجل هذا التوحيد لانه اصل هذا الدين

    عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ (قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا مُعَاذُ أَتَدْرِي مَا حَقُّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ قَالَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلَا يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا أَتَدْرِي مَا حَقُّهُمْ عَلَيْهِ قَالَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ أَنْ لَا يُعَذِّبَهُمْ) البخارى:
    قلت :-
    فهذا هو حق الله تعالى علينا وهو توحيده عز وجل ونفى الشرك والند والضد الصاحبة والولد عنه سبحانه وتعالى
    وهذا الذى قامت الجن بالدعوة اليه اول ما امنوا بالله عز وجل لانهم اخذوه من الوحى الذى لاينطق عن الهوى.
    توحيد الاسماء والصفات فى قولهم (تَعَالَى)
    *توحيد الاسماء والصفات هو الايمان بما وصف الله تعالى به نفسه فى كتابه ووصفه به رسوله صلى الله عليه واله وسلم من الاسماء والصفات العلى و إمرارها كما جءت بلا كيف كما جمع الله تعالى بين إثباتها ونفى التكيف عنها فى كتابه فى غير موضع كقوله(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ)
    المصدر السابق

    عَنْ عَائِشَةَ (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ رَجُلًا عَلَى سَرِيَّةٍ وَكَانَ يَقْرَأُ لِأَصْحَابِهِ فِي صَلَاتِهِمْ فَيَخْتِمُ بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَلَمَّا رَجَعُوا ذَكَرُوا ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ سَلُوهُ لِأَيِّ شَيْءٍ يَصْنَعُ ذَلِكَ فَسَأَلُوهُ فَقَالَ لِأَنَّهَا صِفَةُ الرَّحْمَنِ وَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَقْرَأَ بِهَا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبِرُوهُ أَنَّ اللَّهَ يُحِبُّهُ)البخارى
    فهنا بيان لتوحيد الاسماء والصفات من قول الصحابى (صفة الرحمن)واقر هذا النبى الكريم صلوات الله عليه

    قلت: ثم هنا جاء بصفة عظيمة وهى العلو(المكانة-الذات)
    *يتضمن اسم العلى الاعلى الصفة المشتقة منها وهو ثبوت العلو له عز وجل بجميع معانيه:-
    علو فوقيته تعالى على عرشه, عالً على جميع خلقه بائن منهم رقيب عليهم يعلم ما هم عليه, قد احاط بكل شئً علما لا تخفى عليه منهم خافية
    علو قهر فلا مغالب له ولا منازع ولا مضاد ولا ممانع, بل كل شئ خاضع لعظمته ذليل لعزته مستكين لكبريائه تحت تصرفه وقهره لا خروج له من قبضته.
    علو شأنه فجميع الصفات الكمال له ثابته وجميع النقائص عنه منتفية عز وجل وتبارك وتعالى, وجميع هذة المعانى للعلو متلازمة لا ينفك معنى منها عن الاخر قال تعالى(الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ) طه5 المصدر السابق

    قلت:-

    ثم تبين الجن ان هناك من الجن والانس مكذبين وهذا تبين لهم عندما أمنوا بالقرآن المجيد ان هؤلاءالمكذبين ادعوا لله الصاحبة والولد كذباً وبهتاً
    وان هناك من الجن كفار ومشركين بالله عز وجل
    فهنا تأمل مدى فقه الجن ومدى إعتقادهم بتوحيد ربهم وإنهم أول ما دعوا دعوا إلى هذا التوحيد لانهم يعلمون أنه أصل هذا الدين وما مدى تأثير القرآن عليهم ولما لا وانه كلام الله عز وجل الذى هو شفاء لكل داء وهدى ونور مبين
    ثم مدى اليقين للجن فى نفى الصاحبة والولد عن الله عز وجل واستخدموا اسلوب التعظيم والتنزية لله تبارك وتعالى عن كل ند وعن كل شريك
    فهم اثبتوا صفة العلو لله عز وجل بشتئ انواعها والتى هى الان مفقدوة من ممن ينسبون انفسهم الى الاسلام فما اروع هؤلاء الجن المسلمين الموحدين حقاً وصدقاً.
    وهنا الجن نفوا إعتقاد النصارى الضالين المكذبين المبدلين لدين المسيح عليه السلام .ونفوا عن الله عز وجل الصاحبة والولد وان ليس لله تبارك وتعالى ان يتخذ صاحبة وولد فكيف هذا القدوس العزيز الصمد المتصف بصفات الكمال والعظمة ان يتخذ هذة الاشياء الواهية فهذا إفتراء عظيم على رب العلمين.
    فهذة رسالة عظيمة للنصارى المكذبين الضالين المبدلين أقول لهم انظروا ألى مدى فقهى وإعتقاد الجن المسلمين خذوا هذة الفائدة لكم نوراً وهدى ونجاة من العذاب الشديد

    ما يأخذ من هذة الفائدة:-1-
    إعتقاد وإيمان الجن بتوحيد رب العالمين والدعوة اليه
    2-تعظيم الجن لله تبارك وتعالى ونفى كل نقص عنه سبحانه وتعالى
    3-نفى الجن لعقيدة النصارى الضالين من انتساب الصاحبة والولد لله عز وجل
    4-بيان انواع التوحيد الثلاثة ( الربوبية-الالوهيه الاسماء والصفات )
    5-بيان كذب كل من الانس والجن من انتساب الصاحبة والولد لله عز وجل
    6-وصف كل من اعتقد إعتقاد النصار الضالين بالجهل والكذب

  6. #6
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,400

    افتراضي رد: الانوار الساطعة من فوائد سورة الجن النافعة


    واخيراً
    الجن ينفوا عبادة القبور والمقبور

    جاء فى عمدة التفاسير ج3/صـ589

    يقول تعالى امراً عباده أن يوحده فى مجال عبادته, ولا يدعى معه أحداً ولا يشرك به كما قال قتادة فى قوله (( وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا))
    قال : كانت اليهود والنصارى إذا دخلوا كنائسهم وبيعهم , اشركوا بالله , فأمر الله نبيه صلى الله عليه واله وسلم أن يوحده وحده
    أ.هــ
    فهنا ترى اخى :-ان الجن بينوا ان المساجد تكون لله وحده لا تكون للولى فلان والولى علان ولا الضريح فلان ولا الضريح علان ,, بل كلها لله وحده لا شريك له.

    قال الشيخ محمد الامام حفظه الله تعالى:-

    ذكر الادلة القاطعة تحريم إتخاذ القبور مساجد:
    قال تعالى((وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا))
    ووجه الدلالة من هذة الايات : ان المساجد بنيت لعبادة الله وحده
    من كتاب((تحذير المسلمين من الغلو فى قبور الصالحين ص71))
    واننى انصح كل موحد بأن يقرأ هذا الكتاب الهام جداااااااااااااااااااااااااااااااااااً

    واعلم اخى:-
    ان هنا النكرة فى سياق النفى تفيد العموم
    اى لا يجوز التعبد بأى عبادة إلا لله وحده لا شريك له .
    وهنا ايضاً تخصيص للمساجد لاهميتها

    فلكل:-
    من يتخذ المساجد لعبادة غير الله تعالى
    من الذبح والنذر والطواف.....إلخ لغير الله تعالى
    الى كل من:-
    يتخذ المساجد مسرحاً للرقص والتمايل يميناً وشمالاً
    ارجعوا الى الحق وتوبوا الى الله تعالى
    خذوا العبرة من اخواننا الجن من توحيد الله تعالى عند كل مسجد
    فأن الاوان ان نهدم هذة الافكار الخبيثة وان نترك هذة الشركيات المقيتة
    ونرجع الى توحيد الله تعالى
    وان نجعل المساجد لما جعلت لها من التوحيد الخالص لله جل وعز
    كتبه بن معين
    القاهرة
    6 محرم 1430

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد في الصيام من السلسلة الصحيحة
    بواسطة عمربن محمدالبومرداسي في المنتدى مختارات رمضانية ... دروس - فتاوى - أبحاث - مسائل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-20-2012, 06:55 PM
  2. فوائد حديثيةمهمة
    بواسطة أبوعبدالرحمن الأعظمي في المنتدى منتدى الحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-07-2009, 12:42 AM
  3. فوائد من سورة يوسف
    بواسطة أبو همام الجزائري في المنتدى - منتدى القرآن الكريم وعلومه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-2009, 02:09 PM
  4. فوائد من الفتح
    بواسطة أبو همام الجزائري في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-06-2008, 02:41 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •